الإرهاب الأسود الغاشم يضرب المملكة العربية السعودية بالعشر الأواخر من رمضان


الإرهاب الأسود الغاشم يضرب المملكة العربية السعودية بالعشر الأواخر من رمضان

إنتحارى يفجر نفسه قرب مقر أمنى عند الحرم النبوى بالمدينة المنورة
 
قال تلفزيون العربية اليوم الاثنين إن انتحاريا فجر شحنة ناسفة قرب مقر أمنى عند الحرم النبوى فى المدينة المنورة بالسعودية.
 
 
وقع الانفجار عقب تفجيرات أخرى فى القطيف وجدة اليوم الاثنين. وأظهرت صور جرى تداولها على وسائل التواصل الاجتماعى دخانا يتصاعد قرب المسجد.
 
الإرهاب الأسود يضرب السعودية قبل يوم من العيد.. تفجيران بمدينة القطيف.. وانتحارى يفجر نفسه قرب الحرم النبوى الشريف.. وداخلية المملكة تفتح تحقيقًا وترفع حالة التأهب الأمنى
 
تواجه الدول العربية، إرهابًا أسودًا، يحول زعزعة أمن واستقرار شعوبها، لكن الأجهزة الأمنية تتصدى لها بكل قوة وتتعاون كافة الدول العربية على مواجهة الأخطار الإرهابية والجماعات المتطرفة. 
 
 
وبعد ساعات من تفجير انتحارى قتل منفذه وأصيب شخصان فى انفجار قرب القنصلية الأمريكية فى مدينة جدة فجر الاثنين، ومع وداع شهر رمضان الكريم، غدر الإرهاب الأسود بأمن المملكة العربية السعودية، وشهد مساء اليوم الاثنين، عدة انفجارات انتحارية؛ حيث استهدف انفجاران مسجدًا بمدينة القطيف وآخر استهدف المسجد النبوى الشريف.
 
 
وبالتزامن مع أذان مغرب اليوم الـ29 من رمضان، هز انفجاران مدينة القطيف الواقعة شرق السعودية، ويعيش بها كثير من أبناء الأقلية الشيعية بالمملكة، وقالت وسائل إعلام سعودية، إنه شوهد أشلاء بشرية فى منطقة الانفجار.
 
 
وقال شهود عيان، إن انفجارا دمر سيارة متوقفة قرب أحد المساجد، وتلاه انفجار ثان قبل قليل من الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلى للمملكة.
 
 
وبحسب قناة العربية السعودية، فإن انفجار وقع فى المدينة المنورة استهدف موقف سيارات قرب كل من الحرم النبوى الشريف وبالمقر الرئيسى للمحكمة الشرعية فى المدينة المنورة، وذلك أثناء تناول رجال الأمن لإفطارهم.
 
 
ونقلت تليفزيون العربية عن مسئولين قولهم، إن العدد المبدئى لقتلى تفجير المدينة يشمل المفجر الانتحارى واثنين من أفراد الأمن، لافتة إلى أن الانتحارى فجر عبوته الناسفة أثناء تناول رجال الأمن الإفطار.
 
على الفور رفعت الداخلية السعودية حالة التأهب الأمنى فى محيط الحرم النبوى بـالمدينة المنورة، والبدء فى التحقيقات.
 
الصور الأولى لانفجار قرب الحرم النبوى بالمدينة المنورة
 
 
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى فى المملكة العربية السعودية، صورًا لصعود أدخنة بالقرب من الحرم المدنى بالمدينة المنورة.
 
وقالت وسائل إعلام سعودية اليوم الاثنين ، إن انتحاريا فجر شحنة ناسفة قرب مقر أمنى عند الحرم النبوى فى المدينة المنورة بالسعودية
 
 
وقع الانفجار عقب تفجيرات أخرى فى القطيف وجدة اليوم الاثنين. وأظهرت صور جرى تداولها على وسائل التواصل الاجتماعى دخانا يتصاعد قرب المسجد.
 
مقتل “انتحارى” واستشهاد 2 من أفراد الأمن السعودي بتفجير بقرب المسجد النبوى
 
 
قال تلفزيون العربية السعودى ، إن العدد المبدئى لقتلى تفجير المدينة يشمل المفجر الانتحارى واثنين من أفراد الأمن.
 
 
السعودية تدفع فاتورة تصديها للمشروع الإيرانى الطائفى فى المنطقة العربية.. “المملكة” تصدت بحسم لمطامع طهران فى البحرين والكويت والعراق وسوريا واليمن.. ودعت لوحدة الموقف العربى لوقف تمدد المشروع الفارسى
 
بدأت الجماعات الإرهابية استهداف غالبية دول مجلس التعاون الخليجى، وفى مقدمتها السعودية والكويت والبحرين عبر عملياتها الخسيسة التى تستهدف المدنيين ورجال الأمن فى تلك الدول، عبر مرتزقة تدعم دولاً لها باع طويل فى رعاية الإرهاب وتمويله بالمال والسلاح.
 
 
واستهدفت العناصر المتطرفة بلاد الحرمين بسلسلة تفجيرات وقع أولها فجر اليوم الاثنين بمدينة جدة بالقرب من القنصلية الأمريكية، أعقبها انفجاران بالقرب من مسجد فى القطيف وآخرها تفجير إرهابى بالقرب من الحرم النبوى الشريف، وذلك فى استهداف واضح للمملكة العربية السعودية حكومة وشعبا لإحداث القلاقل داخل دول مجلس التعاون والعبث بأمنها الداخلى.
 
 
وتسببت التدخلات الإيرانية السافرة فى الشئون الداخلية للدول العربية فى تأجيج مشاعر الغضب من قبل الدول العربية وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية التى قادت الاصطفاف العربى ضد المشروع الفارسى الذى يستخدم سلاح الفتنة الطائفية داخل العديد من الدول العربية لإحداث أزمات داخل تلك الدول وخلق كيانات موازية لمؤسسات تلك الدول.
 
وتصدت دول مجلس التعاون الخليجى وجامعة الدول العربية للتدخلات الإيرانية المتكررة فى شئون البحرين ودعم جماعات وعناصر داخل المملكة بالمال والسلاح، إضافة لمحاولة طهران إحداث القلاقل داخل الكويت والسعودية نفسها بدعم الشيعة فى بلاد الحرمين لإحداث أزمات داخلية وافتعال مشكلات داخل دولنا العربية لاسيما دول مجلس التعاون الخليجى.
 
 
وباتت المملكة العربية السعودية أحد أبرز الدول التى تستهدفها إيران عبر العبث فى اليمن بدعم الحوثيين لإحداث قلاقل على حدود المملكة ودول مجلس التعاون وذلك لقيادة المملكة الدول العربية للوقوف سدًا منيعًا أمام أطماع طهران الاستعمارية عبر استخدامها الاستقطاب الطائفى، فقد أعلنت إيران فى الشهور الأخيرة أنها تسيطر على القرار فى أربع عواصم عربية وهو ما يكشف النظرة التوسعية الإيرانية عبر التدخل فى شئوننا الداخلية، فقد تمكنت طهران من خلق كيان موازٍ للدولة اللبنانية عبر دعم تنظيم حزب الله فى لبنان، وتقديم دعم مالى ولوجستى لفصائل طائفية تقاتل فى العراق، إضافة لدعم الحوثيين فى اليمن، ودعم بعض فصائل المقاومة الفلسطينية وذلك لهدم جسور الترابط داخل الوطن الواحد عبر تلك التنظيمات التى تدعمها طهران.
 
وتواجه المملكة العربية السعودية خطرًا داهمًا على الأمة العربية والإسلامية يتمثل فى الفكر التكفيرى الذى نجحت طهران عبر سياستها الطائفية وبثه فى الكيانات والتنظيمات المسلحة التى تتبعها فى تأجيج الشعور الطائفى وهو ما كان له انعكاسات سلبية على الأوضاع فى سوريا واليمن والعراق ولبنان.
 
 
المرحلة الحالية التى تمر بها الأمة العربية تحتاج لتنسيق المواقف المشتركة والتعاون بين دولنا العربية لمواجهة خطر الفكر التكفيرى الذى يهدد أمن واستقرار المنطقة العربية بأكملها، ولابد من وقفة جادة وحاسمة من قادة الشعوب العربية ومؤسساتها وعلى رأسهم جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجى لنبذ الخلافات والاصطفاف العربى لصد الخطر الطائفى الداهم الذى يهدد استقرار المنطقة.
 
 
وبدا واضحًا للجميع المخطط الذى تتعرض له المملكة العربية السعودية من استهداف المناطق التى يقطنها الشيعة لشق الصف الوطنى الداخلى فى المملكة وإحداث فتنة داخل البلاد، ومع استمرار التدخلات الإيرانية فى الشئون الداخلية للدول العربية لم يقابلها حسم واضح من دولنا العربية واقتصر الأمر على مجرد بيانات إدانة وشجب واستنكار لتدخلات طهران من دون تحرك فعلى يردع تحركاتها وأنشطتها التخريبية فى دولنا العربية.
 
وتحتاج الدول العربية لوضع منهج واضح لمحاربة الفكر المتطرف والأبواق التى تدعو للفكر التكفيرى عبر مكافحته بكل السبل المتاحة، فالتفجيرات التى تستهدف المساجد فى دولنا العربية تكشف مدى خطر الفكر الهدام الذى بدأ يتسلل لعقول الشباب العربى ويدفعهم للقيام بعمليات إرهابية تستهدف أماكن مقدسة وهو ما يخالف صحيح الدين الإسلامى.
 
وتعول الدول العربية على الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط فى قيادة الدول العربية لمشروع الوحدة والتضامن وتحقيق الاصطفاف العربى الكامل ضد المشروعات الطائفية والاستعمارية التى تسعى طهران لتنفيذها فى المنطقة عبر أبواقها التى تتركز فى دولنا العربية.
 
إستنكار واسع لتفجيرات المدينة المنورة.. نواب وإسلاميون يدينون العمل الإرهابى ويؤكدون: محاولات لتفتيت المنطقة.. نشوى الديب: تهدف لإحداث صراع “سنى-شيعى”.. مختار نوح: الإرهابيون يعتبرون المسلمين كفارًا
 
– جمال شيحة: التفجيرات تأتى ضمن إطار تقسيم المنطقة العربية
 
-وكيل الشئون العربية بالبرلمان: يؤكد الحاجة الملحة لقوى عربية مشتركة لمواجهة الإرهاب 
 
شهدت تفجيرات مدينة المنورة استنكارًا واسعًا من قبل نواب وأحزاب وإسلاميين، مؤكدين أن هذه الأعمال الإرهابية التى تتعرض لها المملكة العربية السعودية، تؤكد أن هناك محاولات قوية لتفتيت المنطقة، وأن هناك مساعى لإعادة اتفاقية سايكس بيكو لتقسيم الدول العربية.
 
وأدانت نشوى الديب، عضو لجنة الإعلام بالبرلمان، التفجيرات التى استهدفت مقرًا أمنيًا بالقرب من المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية، موضحة أن مثل هذه الأعمال الإرهابية تأتى ضمن مؤامرة كبرى تحاك ضد الدول العربية، لإعادة تطبيق اتفاقية سايكس بيكو لتقسيم المنطقة.
 
وأضافت “الديب” أن الإرهاب لا دين له ولا وطن له، والعقليات التى تنفذ هذه العمليات الإرهابية تتآمر ضد الدول العربية، موضحًا أن الإرهاب يسعى لعمل صراع بين السنة والشيعة وإحداث مزيد من الاضطرابات فى الوطن العربى.
 
من جانبه أدان مختار نوح، القيادى المنشق عن جماعة الإخوان، والخبير فى شئون الحركات الإسلامية، التفجيرات التى شهدتها المدينة المنورة منذ قليل، مؤكدًا أن الجماعات الإرهابية لا تعتبر هذه المنطقة محرم القتال فيها، كما تعتبرها ليست من الأماكن المقدسة، مشيرًا إلى أن هذه الجماعات التكفيرية لديها دين يختلف عن دين باقى المسلمين.
 
 
وأكد الخبير فى شئون الحركات الإسلامية أن هذه التفجيرات تؤكد أن مخطط الإرهاب طال عددًا من الدول العربية بل وطال تركيا أيضًا ومستمر حتى تفتيت المنطقة، موضحاً أن التنظيمات الإرهابية لا تفرق بين الأماكن المقدسة وغير المقدسة، وتعتبر المسلمين كفارًا طالما لم ينضموا لجماعاتهم.
 
وفى السياق ذاته، قال الدكتور جمال شيحة، رئيس لجنة التعليم بالبرلمان، وعضو مجلس النواب، إن التفجير التى استهدفت مقرًا أمنيًا قرب الحرم النبوى، منذ قليل، يأتى ضمن استهداف الإرهاب للمنطقة بشكل كامل من أجل تفتيتها وتقسيمها.
 
وأدان رئيس لجنة التعليم بالبرلمان التفجيرات التى شهدتها المملكة العربية السعودية خلال 24 ساعة الماضية، مؤكدًا أن هناك مخططًا إرهابيًا يستهدف المنطقة بشكل كامل، ما يتطلب تضافر الجميع من أجل مكافحته.
 
 
وفى الصدد ذاته، قال النائب أحمد إمبابى، وكيل لجنة الشئون العربية بالبرلمان، إن استهداف المملكة العربية السعودية بعدد من العمليات الإرهابية محاولة لإحداث بلبلة داخل أحد الدول العربية، التى تشهد استقرارًا، موضحًا أن استهداف المدينة المنورة يؤكد أن الإرهاب لا دين له.
 
وأضاف وكيل لجنة الشئون العربية بالبرلمان أن هذا العمل الإرهابى يؤكد أن هناك حاجة ملحة لوحدة عربية وقوة مشترى لمواجهة الإرهاب الذى لم يعد يشكل خطرًا على مصر فقط بل جميع الدول العربية.
 
وهز انفجاران اليوم الاثنين في مدينة القطيف بشرق السعودية حيث يعيش كثير من أبناء الأقلية الشيعية بالمملكة وقال شهود إنهم رأوا أشلاء بشرية في منطقة الانفجار.
 
الخارجية المصرية تدين الهجوم الإرهابى فى محيط القنصلية الأمريكية بجدة
 
 
أدان المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية المصرية الهجوم الإرهابى الذى وقع فجر اليوم الاثنين فى محيط قنصلية الولايات المتحدة الأمريكية بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، مما أسفر عن إصابة اثنين من أفراد قوات الأمن السعودية، معربا عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.
 
وأكد المتحدث الرسمى على وقوف مصر وتضامنها الكامل حكومة وشعبا مع المملكة العربية السعودية فى مواجهة الإرهاب الآثم الذى يستهدف أمنها واستقرارها، وكذلك كافة ما تتخذه من إجراءات لمواجهة أعمال العنف والإرهاب.
 
كما شدد على الموقف المصرى الثابت القائم على ضرورة تكاتف الجهود الدولية لمكافحة ظاهرة الإرهاب الذى يتنافى مع كافة المبادئ والقيم الإنسانية، والعوامل المؤدية لها ووقف مصادر تمويلها.
 
موقع سعودى: الانتحارى استهدف رجال الأمن خلال تناولهم وجبة الإفطار
 
 
قالت مصادر سعودية مطلعة، إن الانتحارى الذى استهدف موقف للسيارات بالقرب من مقر أمنى بجوار المسجد النبوى الشريف استهدف عددا من رجال الأمن السعودى خلال تناولهم الإفطار.
 
وأكدت المصادر لموقع “سبق” السعودى أن الجريمة الإرهابية التى وقعت فى مواقف للسيارات بالقرب من مقر أمنى بجوار المسجد النبوى الشريف أعقبه اندلاع حريق فى عدد من السيارات بالمواقف نفَّذه انتحارى.
 
مسئول سعودى لـ CNN: ارتفاع عدد شهداء تفجير المدينة المنورة لـ 4 أشخاص
 
 
نقلت شبكة “CNN” الإخبارية الأمريكية عن مسئول سعودى أن التقدير الأحدث لعدد شهداء تفجير المدينة المنورة هو 4 أشخاص.
 
وكانت قناة العربية قالت فى وقت سابق السعودى، إن العدد المبدئى لقتلى تفجير المدينة يشمل المفجر الانتحارى واثنين من أفراد الأمن. 
 
وقالت مصادر سعودية ، إن الانتحارى الذى استهدف موقف للسيارات بالقرب من مقر أمنى بجوار المسجد النبوى الشريف استهدف عددا من رجال الأمن السعودى خلال تناولهم الإفطار.
 
وأكدت المصادر لموقع “سبق” أن الجريمة الإرهابية التى وقعت فى مواقف للسيارات بالقرب من مقر أمنى بجوار المسجد النبوى الشريف أعقبه اندلاع حريق فى عدد من السيارات بالمواقف نفَّذه انتحارى.
 
فيما شهدت مدينة القطيف شرقي المملكة العربية السعودية انفجارا قرب أحد مساجد المدينة.
 
من ناحية أخرى أدان المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية المصرية الهجوم الإرهابى الذى وقع فجر اليوم الاثنين فى محيط قنصلية الولايات المتحدة الأمريكية بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، معربا عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين. 
 
اللحظات الأولى لإنفجار الحرم النبوى
 
 
اللحظات الأولى للانفجار الذى وقع مساء اليوم، بالقرب من الحرم النبوى فى المدينة المنورة.
 
وقالت وسائل إعلام سعودية، اليوم الاثنين، إن انتحاريًا فجر شحنة ناسفة قرب مقر أمنى عند الحرم النبوى فى المدينة المنورة بالسعودية.
 
وزيرة التعاون الدولى من “العمرة”: تواجدت بعيدا عن موقع انفجار الحرم النبوى
 
 
أكدت الدكتور سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى أنها بخير وبصحة جيدة وأن مكروها لم يصبها، إثر التفجير الانتحارى الذى وقع بالقرب من المسجد النبوى بالمدنية المنورة، حيث تزور الحرم البنوى بعد أداء شعائر العمرة.
 
وقالت نصر : “الحمد لله أنا بخير..كنت بعيدة عن مكان التفجير، ربنا يستر”.
 
واتجهت الوزيرة إلى المملكة العربية السعودية لأداء العمرة الخميس الماضى، ومن المتوقع أن تعود للقاهرة غدا الثلاثاء وقفة عيد الفطر المبارك.
 
وقالت وسائل إعلام سعودية اليوم الاثنين، إن انتحاريا فجر عبوة ناسفة قرب مقر أمنى عند الحرم النبوى فى المدينة المنورة بالسعودية، وذلك عقب تفجيرات أخرى فى القطيف وجدة اليوم الاثنين.
 
سفير السعودية بالقاهرة: ضربات الإرهاب للنيل من المملكة لن تزيدنا إلا قوة
أكد السفير أحمد القطان، سفير المملكة العربية السعودية بالقاهرة، أن التفجيرات التى حدثت فى القطيف والمدينة المنورة لن تزيد المملكة إلا قوة وإصرارا على محاربته.
 
 
وكتب القطان عبر حسابه الرسمى على تويتر: “ضربات الإرهاب التى تسعى للنيل من المملكة لن تزيدنا إلا قوة وإصراراً على محاربته”.
 
 
وكانت سلسلة تفجيرات قد ضرب المملكة العربية السعودية، الأول بالقرب من مسجد فى مدينة القطيف، والثانى بالقرب من الحرم النبوى فى المدينة المنورة وأسفر عن استشهاد 4 من أفراد الأمن.
 
واختتم القطان تغريداته بالدعاء للمملكة، قائلا: “اللهم احمى المملكة حكومة وشعبا وساعدنا على حماية أمنها ومقدساتها”.
 
البرلمان: نقف فى خندق واحد مع السعودية ضد كل من يحاول العبث بأمن المملكة
 
 
أصدر مجلس النواب المصرى، منذ قليل، بيانًا بشأن الأحداث الإرهابية بالمملكة العربية السعودية، مؤكدًا أنه تابع رئيسًا ونوابًا ببالغ الحزن والأسى نبأ الاعتداءات الإرهابية الغاشمة التى تعرضت لها الأراضى المقدسة فى المملكة العربية السعودية الشقيقة فى شهر رمضان المبارك، الذى تسمو فيه العبادات على غيرها، فلم ترع حرمة للدماء أو لبيوت الله، مهددة ومروعة للسجد الركع.
 
وأكد مجلس النواب، أن شعب مصر يدين بشدة هذه الأعمال الإرهابية المؤسفة التى ترشح عن تنامى الإرهاب الفكرى الأسود والتطرف المعنف الذى تتبناه تلك الجماعات الإرهابية، لتطال بنيرانها عظام الأقطار العربية وتفت فى عضدها.
 
وتابع البيان “فديننا الحنيف جاء رحمة للعالمين وعمارة للأرض وصلاحها على خلاف ما يقترفه هؤلاء الإرهابيين من إفساد للأرض وإهلاك للحرث والنسل، وهو قمة الضلال والجهل والإسلام منه براء”.
 
وأوضح المجلس، أن مصر وشعبها يقفون فى خندق واحد مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ضد كل من يحاول العبث بأمن ومقدرات واستقرار المملكة، إلى أن تقتلع جذور هؤلاء المفسدين فى الأرض من أوطانها.
 
كما أعرب البرلمان عن بالغ مواساته والشعب المصرى إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله، والشيخ الدكتور عبد الله بن محمد آل الشيخ رئيس مجلس الشورى والشعب السعودى الشقيق.
 
واختتم مجلس النواب بيانه داعيًا الله أن يسكن شهداء هذه الأحداث فسيح جناته، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان ويعجل بشفاء المصابين.
 
أمير المدينة يزور مصابى الحرم المدنى بعد وصولهم للمستشفى
 
 
الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، المدينة المنورة، الحرم المكى
 
الأمير فيصل يزور مصابى الحرم
 
جانب من زيارة أمير المدينة للمصابين
زار الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، أمير المدينة المنورة، مصابى حادث الحرم المدنى، إثر الانفجار الذى وقع وقت الإفطار مساء الأمس.
 
 
ونشر موقع أخبار السعودية عبر موقع التواصل الاجتماعى “تويتر” صوراً لزيارة الأمير فيصل لمصابى الحادث من أفراد الأمن والمدنين.
 
 
مفتى الجمهورية يدين العمليات الانتحارية بالمسجد النبوى..ويؤكد:هم المفسدون فى الأرض
 
 
أدان فضيلة الأستاذ الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، العمليات الإرهابية الخسيسة التى قام بها انتحاريون استهدفوا موقف سيارات قوات الطوارئ قرب الحرم النبوى الشريف وقت الإفطار، فى حين وقع تفجيران آخران قرب مسجد فى مدينة القطيف، مما أسفر عن استشهاد 4 من رجال أمن الحرم النبوي، ووقوع 4 إصابات خطيرة.
 
وأكد مفتى الجمهورية، فى بيان له اليوم، أن هؤلاء الفجرة لم يراعوا حرمة الحرم النبوى الشريف ولا حرمة شهر رمضان المعظم وسفكوا دماء المسلمين ليعكروا فرحة العيد عليهم، وقد قال النبى صلى الله عليه وآله وسلم: “من أراد أهلَ المدينة بسوءٍ أذابه الله كما يذوب الملح فى الماء”.
 
وأضاف فضيلة المفتى أن جماعات التطرف والإرهاب قد مرقوا من الدين كما يمرق السهم من الرَّمية، فهم يقتلون الأنفس التى حرم الله، ويعتدون على حرم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والمساجد التى يذكر فيها الله عز وجل.
 
وأشار مفتى الجمهورية إلى أن من يقوموا بتلك الأفعال النكراء مفسدون فى الأرض، ويحق فيهم قول الله عز وجل: (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِى خَرَابِهَا أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِى الدُّنْيَا خِزْى وَلَهُمْ فِى الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ).
 
وتقدم فضيلة المفتى بخالص العزاء للشعب السعودى الشقيق ولأسر الشهداء، داعيًا الله أن ينزلهم منازل الشهداء ويلهم أهلهم الصبر والسلوان، وأن يحفظ الله بلاد المسلمين من كيد الخائنين.
 
إرتفاع عدد ضحايا حادث المدينة المنورة الإرهابى لـ5 شهداء و4 جرحى
 
 
أفادت قناة العربية فى خبر عاجل لها -منذ قليل- بأن حصيلة التفجير قرب الحرم النبوى بالمدينة المنورة 5 شهداء و4 جرحى فى حالة حرجة.
 
الأزهر الشريف يدين التفجيرات الإرهابية بالسعودية..ويطالب بتوحيد الصف لمواجهة الإرهاب
 
 
يدين الأزهر الشريف بشدة التفجيرات الإرهابية التى تعرضت لها المملكة العربية السعودية، مساء اليوم الإثنين؛ والتى استهدف أحدها موقف سيارات قوات الطوارئ المجاور للحرم النبوى الشريف بالمدينة المنورة، مما أسفر عن استشهاد 4 من رجال الأمن، ووقوع 4 إصابات أخرى، فى حين وقع التفجيران الآخران قرب مسجد القطيف شرق السعودية. 
 
ويجدد الأزهر الشريف، حسب بيان إعلامى اليوم، تأكيده حرمة إراقة دماء الآمنين والأبرياء، وحرمة بيوت الله وخاصة المسجد النبوى الشريف الذى له المكانة العظيمة فى قلوب المسلمين جميعاً، منددًا بمحاولات الإرهابيين والمتطرفين الزج بالمساجد فى صراعاتهم، والوصول من خلال الاعتداء عليها لمآربهم وأفكارهم الخبيثة، خاصة فى هذه الأيام الكريمة، التى توافق احتفال المسلمين بعيد الفطر المبارك فى شتى بقاع الأرض.
 
وأكد الأزهر وقوفه إلى جانب المملكة العربية السعودية فى محاربة الإرهاب، والتصدى له حتى القضاء عليه واقتلاعه من جذوره، مطالبًا جميع الدول والمنظمات الإقليمية والدولية بالوقوف صفًّا واحدًا ضد الإرهاب ومحاصرته فى كل مكان.
 
والأزهر الشريف، إذ يدين هذه التفجيرات الإرهابية الخسيسة، فإنه يتقدم بخالص العزاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وحكومة وشعب المملكة العربية السعودية، كما يتقدم بخالص مواساته لأسر الشهداء، داعياً الله – عز وجل- أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يمن على جميع المصابين بالشفاء العاجل.
 
أمير الكويت يرسل برقية للعاهل السعودى لإدانة حادث المدينة المنورة الإرهابى
 
 
أفادت قناة العربية فى خبر عاجل لها -منذ قليل- بأن الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير الكويت، أرسل برقية للملك سلمان العاهل السعودى، لإدانة الإرهاب الذى يهدف لزعزعة أمن السعودية.
 
مصر تدين بأشد العبارات الهجمات الإرهابية قرب الحرم النبوى ومسجد بالقطيف
 
 
أدانت جمهورية مصر العربية فى بيان صادر عن وزارة الخارجية بأشد العبارات، الهجمات الإرهابية التى وقعت بالقرب من الحرم النبوى الشريف ومسجد فى مدينة القطيف شرق السعودية، وأسفر عن استشهاد أربعة من رجال الأمن.
 
وأعرب البيان عن خالص تعازى حكومة وشعب جمهورية مصر العربية لحكومة وشعب المملكة العربية السعودية الشقيقة فى ضحايا الحادث، داعياً المولى عز وجل أن يلهم ذويهم الصبر والسلوان وأن يتغمدهم برحمته.
 
وأكد بيان وزارة الخارجية على أن الإرهاب الغاشم والخسيس أبى أن ينتهى شهر رمضان المبارك بكل ما يحمله من معانى الرحمة والعبادة والتجرد، دون أن يطل بوجهة القبيح فى أطهر وأقدس الأماكن، ليؤكد مجددا على أنه لا يعرف دينا أو عقيدة أو أى من معانى الإنسانية. 
 
وجدد بيان وزارة الخارجية الدعوة إلى تضافر الجهود الدولية لمكافحة ظاهرة الإرهاب واجتثاثها من جذورها ووقف مصادر تمويلها ومعالجة الأسباب المؤدية لها.
 
 
الداخلية السعودية تكشف: مرتكب التفجير الانتحارى بجدة باكستانى الجنسية
 
صرح المتحدث الأمنى لوزارة الداخلية السعودية، بأنه إلحاقًا للبيان المعلن عن قيام انتحاري بعد منتصف ليل يوم الأحد، بتفجير نفسه بحزام ناسف داخل مواقف مستشفى الدكتور سليمان فقيه بمحافظة جدة، وذلك بعد اشتباه رجال الأمن فى وضعه وتحركاته المريبة ومبادراتهم باعتراضه للتحقق منه والتعامل معه بما يقتضيه الموقف، فقد توصلت التحقيقات القائمة إلى أن إجراءات التثبت من هوية الانتحارى أنه عبد الله قلزار خان باكستانى الجنسية، من مواليد باكستان 15/9/ 1981هـ، ويقيم فى مدينة جدة مع زوجته ووالديها بعد أن قدم إليها قبل 12 عامًا للعمل كسائق خاص.
 
وأوضحت الداخلية السعودية فى بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية أنه من معاينة مسرح الحادث من قبل المختصين فى إزالة وإبطال المتفجرات تبين أن العملية الإرهابية نتجت عن انفجار جزئى لحزام ناسف بواسطة مفتاحين كهربائيين تعمل بتحكم مباشر من الإرهابى ما أدى إلى مقتله وإصابة رجلى أمن بسبب تطاير شظايا الحزام حول مركز الانفجار ووجد من بين مكوناتها أجسام معدنية.
 
وما زالت الجهات الأمنية تجرى أعمال الضبط الجنائى وتحليلها والتحقيق فيها. 
 
بعد استشهاد 4 فى تفجير قرب الحرم النبوى.. علماء السعودية يدينون التفجيرات.. الشريم: الإرهابيون يدعون إلى الأوثان.. عائض القرنى: الناس يصومون وهم يفجرون.. العريفى: لم يعظموا حُرمة المكان ولا الزمان
 
 
تواجه الدول العربية، إرهابًا أسودًا، يحول زعزعة أمن واستقرار شعوبها، لكن الأجهزة الأمنية تتصدى لها بكل قوة وتتعاون كافة الدول العربية على مواجهة الأخطار الإرهابية والجماعات المتطرفة. 
 
وبعد ساعات من تفجير انتحارى قتل منفذه وأصيب شخصان فى انفجار قرب القنصلية الأمريكية فى مدينة جدة فجر الاثنين، ومع وداع شهر رمضان الكريم، غدر الإرهاب الأسود بأمن المملكة العربية السعودية، وشهد مساء اليوم الاثنين، عدة انفجارات انتحارية؛ حيث استهدف انفجاران مسجدًا بمدينة القطيف وآخر استهدف المسجد النبوى الشريف.
 
أدان الشيخ سعود الشريم، إمام وخطيب المسجد الحرام، التفجيرات الإرهابية التى ضربت المملكة مساء اليوم الاثنين فى كل من مدينتى القطيف والمدينة المنورة.
 
وكتب “الشريم” على حسابه فى “تويتر”: مهما فجروا وقتلوا وأفسدوا، فإن ذلكم كله لن يزيدنا إلا يقينا بأنهم هم الذين وصفهم لنا الصادق المصدوق?:”يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان”.
 
فيما تسأل الداعية السعودية، سليمان العودة قائلًا: “فكروا أبنائي الكرام من المستفيد من هذه الأعمال العابثة التدميرية؟.. هل تبني وطنا؟..هل تعزدينا؟ ..هل تصلح دنيا؟.. هل تصنع سمعة حسنة للإسلام؟..من يفرح بها؟”.
 
فيما دعا الداعية الشيخ محمد العريفى، للمملكة العربية السعودية بالأمن و الاستقرار، قائلًا: اللهمَّ إن الحرمَ حرمُك وإن الأمنَ أمنكَ، مضيفًا: “اللهم إنَّا نعوذ بك من أهل الفتن الذين لم يعظموا حُرمة المكان ولا الزمان”.
 
وقال الداعي الدكتور عائض القرنى: “في رمضان والناس يصومون ويقومون ويتهجدون ويبكون، وهؤلاء يُفجّرون ويذبحون، حسبنا الله ونعم الوكيل عليهم”.
 
وأضاف: “اللهم ادفع عن بلادنا شر الأشرار، وكيد الفُجّار، واجعلها آمنة مطمئنة سلاماً رخاءً يا رب العالمين … اللهم من أراد ديننا وقيادتنا ووطننا بسوء فاشغله بنفسه واجعل تدبيره تدميره”.
 
وقال خالد المصلح، المشرف العام على فرع الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بمنطقة القصيم: “مجرمون لا دين لهم ولا أمانة يؤذون المؤمنين ومن يخدمهم من رجال الأمن الأوفياء في مدينة رسول الله ? خيب الله سعي الظالمين، وحفظ بلاد الحرمين”.

what do you think? will be happy to knew your comment

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: